ابحث عن شئ


الخرطوم - عايدة قسيس
 وقعت  وزارة المالية التخطيط الاقتصادي اليوم  مع  صندوق النقد العربي اتفاقية قرضين (تعويضي وعادي )  بمبلغ 230 مليون دولار لدعم ميزان المدفوعات ،

 

الخرطوم - سلام ميديا

اصدرت النيابة العامة امر قبض على وزير الخارجية الأسبق علي كرتي.
و قالت لجنة للتحري و التحقيق في انقلاب الانقاذ ١٩٨٩ في منشور تحصلت (السوداني) على نسخه منه, إن كرتي قد اخفى نفسه للحيلولة دون القبض عليه وتنفيذ الأمر  و بذلك يعتبر هاربا.
و اكدت ان القرار الصادر من النيابة بالقبض عليه بموجب الدعوى الجنائية رقم (5650) للعام ٢٠١٩ المادة ٩٦ أ ج من قانون العقوبات لسنة ١٩٨٣ ووجهت بحجز أموالهم.
و منحت النيابة العامة كرتي اسبوعا لتسليم نفسه إلى أقرب قسم شرطة

 

 

الخرطوم - سلام ميديا

أعلن الفريق أول محمد حمدان دقلو، نائب رئيس مجلس السيادة الانتقالي، قائد قوات الدعم السريع الاستعداد التام لتجهيز (1000) سرير إضافي في حالة تفاقم وباء كورونا وجعلها تحت تصرف وزارة الصحة الاتحادية لخدمة جميع المواطنين.
جاء ذلك عقب افتتاحه اليوم الأحد مركز العزل الصحي التابع لقوات الدعم السريع بمحلية كرري بسعة (200) سرير مجهزة بكامل معداتها الطبية لمجابهة جائحة كورونا.
ووجه نائب رئيس مجلس السيادة الدائرة الطبية لقوات الدعم السريع بالعمل على تنفيذ عمليات التعقيم والرش والتوعية لأفراد القوات وعامة المواطنيين، مؤكداً انه في حال استفحال الأمر ستقوم القوات بأدوار إضافية في توصيل الطعام إلى المواطنين في منازلهم وحجر مناطق ومدن بأكملها، سائلاً الله ألا تصل البلاد إلى تلك المراحل، منوهاً إلى أهمية تدريب وتجهيز القوات نفسياً حتى تقوم بدورها كاملاً في مجابهة الوباء. حسب "اليوم التالي"
ودعا جميع المواطنين إلى ضرورة الالتزام بموجهات ومحاذير وزارة الصحة حول مخاطر انتشار ومكافحة الوباء، مشدداً على ضرورة تجنب بعض العادات السودانية مثل التجمع في المناسبات الاجتماعية والأكل والشرب في إناء مشترك أو أي سلوك آخر يتعارض مع محاذير انتشار المرض. ووجه رسالة خاصة لكبار السن بالبقاء في المنازل واتباع نظام غذائي يرفع من مناعة الجسم ضد الوباء.


واشنطن ــ وكالات
اطلعت شبكة “سي إن إن” الأميركية، على وثائق تكشف خطة أعدتها شركة روسية، كان يعتمد عليها عمر البشير، لقمع احتجاجات المعارضة في السودان، قبيل إطاحته من قبل الجيش في 11 إبريل/نيسان الحالي.
وكشفت الشبكة، في تقرير، اليوم الخميس، أنّ الشركة الروسية يقودها يفغيني بريغوجين أحد المنتمين للأوليغارشية في روسيا والمقرّب من الكرملين، وتضمّنت خطتها نشر معلومات خاطئة على وسائل التواصل الاجتماعي، وإلقاء اللوم على إسرائيل في “إثارة اضطرابات”، وحتى تنفيذ عمليات إعدام علنية لتلقين الدرس لمن وصفهم البشير بـ”اللصوص”.
وأكدت عدة مصادر حكومية وعسكرية في الخرطوم، لـ”سي إن إن”، أنّ حكومة البشير تلقّت مقترحات الشركة وبدأت العمل على تطبيقها، قبل إطاحته.
وقال أحد مسؤولي النظام السابق، للشبكة إنّ المستشارين الروس راقبوا الاحتجاجات في السودان، وبدأوا في وضع خطة لمواجهة المتظاهرين بما وصفها “الخسائر البسيطة ولكن المقبولة في الأرواح”.
وتتضمن الوثائق، التي اطلعت عليها “سي إن إن”، رسائل واتصالات داخلية للشركة، مشيرة إلى أنّها من بين عدة آلاف من الوثائق حصل عليها ويحقق فيها مركز “دوسيير” ومقره لندن، ويديره رجل الأعمال الروسي المنفي ميخائيل خودوركوفسكي.
ويتلقّى مركز “دوسيير” عادة بيانات ووثائق وغيرها من المعلومات من مجموعة متنوعة من المصادر، والتي غالباً ما تكون مجهولة، ويقوم بمشاركتها مع الصحافيين.
وفرّ خودوركوفسكي من نظام الرئيس فلاديمير بوتين، بعد اتهامه بالفساد على نطاق واسع في روسيا، وقضائه عدة سنوات في السجن بتهمة الاحتيال الضريبي، وهو ما نفاه مراراً.
وأشارت “سي إن إن”، إلى أنّ الوثائق وبعد تقييمها تبيّن أنّها “ذات مصداقية”، لافتة إلى أنّها تتوافق مع روايات شهود يقولون إنّ مراقبين روسيين شوهدوا في الاحتجاجات الأخيرة في السودان.
وأوضحت “سي إن إن” أنّ الوثائق مصدرها شركة “M-Invest”، ومقرّها مدينة سانت بطرسبورغ الروسية، ولها مكتب في العاصمة السودانية الخرطوم.
وتدرج شركة “M-Invest” في أعمالها الأساسية “استخراج الخامات ورمال المعادن الثمينة”، وحصلت على امتيازات لمنجم ذهب في السودان، ولكن يبدو أنّ أنشطتها ذهبت إلى ما هو أبعد من التعدين، وفقا وفي أحد مقترحاتها، أوردت الشركة عدداً من الخيارات لتحسين صورة الحكومة من خلال “التوزيع المجاني للخبز والدقيق والحبوب والمواد الغذائية”.
وتقترح إحدى الوثائق الصادرة في أوائل يناير/كانون الثاني الماضي، والتي اطلعت عليها “سي إن إن”، نشر مزاعم بأنّ المتظاهرين كانوا يهاجمون المساجد والمستشفيات. كما اقترحت تصوير المتظاهرين كـ”أعداء للإسلام والقيم التقليدية” من خلال نشر أعلام المثليين في الاحتجاجات، كما اقترحت حملة على وسائل التواصل الاجتماعي تدعي أن “إسرائيل تدعم المحتجين”.
وفي إطار تركيزها على الاحتجاجات، أوصت بتلفيق أدلة “عن إحراق متظاهرين لمساجد ومستشفيات ودور حضانة، وسرقة حبوب من المتاجر العامة”.
كما اقترحت إلقاء اللوم على الغرب في الاحتجاجات، واستخدام “تغطية إعلامية واسعة النطاق لاستجواب المعتقلين حيث يعترفون بأنّهم يهدفون لإشعال حرب أهلية في السودان”. واقترحت أيضاً تنفيذ “عمليات إعدام علنية للصوص، وغير ذلك من الأحداث لتشتيت انتباه الجمهور عن فكرة الاحتجاج”.لـ”سي إن إن”.

الخرطوم ــ سلاميديا

اطمأن رئيس مجلس الوزراء د. محمد طاهر أيلا، على موقف الإمداد الكهربائي بالبلاد. والتقى أيلا، أمس، وزير الموارد المائية والري والكهرباء د. عثمان التوم حمد، الذي دعا المواطنين إلى

الخرطوم : سلام ميديا
تفقدمدير عام وزارة التنمية الإجتماعية ولاية الخرطوم الدكتور/ أبوبكر كوكو ضحية صباح اليوم ( الأحد ) مركز إمتحانات شهادة الأساس الخاص بذوي الإحتياجات الخاصة بمعهد الأمل لتأهيل الصم بالسجانة برفقة الأمين العام لمجلس الأشخاص ذوي الإعاقة ولاية الخرطوم ووقف ضحية علي سير الإمتحانات بالمركز واحتياجاته الآنية والمستقبيلية ومدي الإلتزام بتطبيق الاشتراطات الصحية متعهداً بحل الاشكاليات التي تحد من وصول الطلاب لمركز الامتحان
من جانبه أوضح الأمين العام لمجلس الإشخاص ذوي الإعاقة بولاية الخرطوم دكتور/ راشد التجاني سليمان أن جملة الممتحنين من الأشخاص ذوي الإعاقة بولاية الخرطوم (700 ) طالب وطالبة موزعين علي ( 11 ) مركز من فئات الإعاقة السمعية والبصرية والذهنية أما الإعاقة الحركية فتم دمجهم مع أقرانهم العاديين بالمراكز الأخري بالولاية .

الخرطوم ــ سلاميديا

اتهم مسؤول ملف سلام دارفور السابق، القيادي بحزب المؤتمر الوطني، أمين حسن عمر، الحكومة بعدم احترام القوانين، مسترشداً بإلغاء الحكومة لقرارٍ وزاري دون احترام للقانون.

وقال عمر خلال مداولات البرلمان حول خطاب الرئيس البشير في جلسة أمس، إن على الحكومة احترام القوانين قبل أن تطالب المواطنين باحترام القانون. وأشار لوجود اختلالات كبيرة بالبلاد تحتاج قراراتٍ حولها مثل الصرف على الأمن والصرف العسكري والاجتماعي. مطالبا رئيس الوزراء بتوضيح مهام الحكومة الجديدة في خطابه للبرلمان الأيام المقبلة.

وأضاف: “العناوين لا تكفي عندما نتحدث عن مواضيع مهمة تحتاج معالجات سريعة، الوضع يحتاج برنامج إسعافي محدد بأولويات محددة قبل إعلان آليات التنفيذ”، وحثَّ بأن يتم اختيار أفضل الكوادر وأكثرهم مناسبة لتولي المسؤولية.

 

الخرطوم - سلام ميديا

أصدرت الحكومة السودانية قراراً بإغلاق جميع الجامعات والكليات والمعاهد العليا ومؤسسات التعليم العالي الحكومية والخاصة والأجنبية لمدة شهر، و تأجيل إمتحانات شهادة الأساس في الولايات التي لم تجرى فيها لموعد يحدد لاحقاً، بيد أن امتحان الشهادة السودانية سيكون في موعده ما لم يصدر قرار آخر
قال الناطق بإسم الحكومة فيصل محمد صالح إن مجلس الوزراء عقد إجتماعا طارئا مصغرا اليوم “السبت”، و بناءاً عليه أصدر قرار بإغلاق رياض الأطفال والمدارس السودانية والأجنبية والخلاوي والمعاهد الدينية بجميع المراحل لمدة شهر.، ووقف المهرجانات والمعسكرات وفصول التقوي

 
الخرطوم : مشاعر دراج
أعلن القيادي بنداء السودان أسامة سعيد عن استجابة الآلية الأفريقية برئاسة ثامبو أمبيكي للضغوطات الحكومة في اختيار أشخاص من النداء للاجتماع معهم , وقال تتعامل الآلية في الاجتماع التشاوري وتختار من تريد على مزاج الحكومة  مثل دعوة العشاء في الوقت ذاته رفضت نداء السودان ذلك الاختيار .

الخرطوم ــ

قال رئيس المجلس العسكري الانتقالي في السودان، الفريق الركن عبد الفتاح البرهان، إن الحوار لا يزال مستمرا بشأن إدارة المرحلة الانتقالية، مؤكدا استعداد المجلس تسليم السلطة في أقرب وقت ممكن.

وفي لقاء خاص مع سكاي نيوز عربية، قال البرهان إن "المجلس العسكري حينما أقدم على التغيير كان تلبية لرغبة الشعب، والحالة الوطنية كانت تستدعي أن يستجيب الجيش وأفراده لصوت الشعب".

وأضاف أن "المجلس العسكري يسعى إلى تسليم السلطة بأعجل ما يمكن إلى أصحابها الحقيقيين وهم جماهير الشعب التي نراها كل يوم تضحي وتنتظر لحظة الانعتاق ولحظة الحرية".

وأشار إلى أن الحوار مع كل المجموعات في السودان لم ينقطع، معتبرا أن "مجموعة قوى إعلان الحرية والتغيير مجموعة ذات فعالية والحوار ممتد معها.. ونحن نتوقع أن نصل معهم إلى اتفاق لاستئناف الحوار بأسرع ما يمكن".

وأكد أن المجلس يعمل منذ البداية "مع الجميع ومنفتحين على الجميع.. والحوار لكل أبناء السودان وأظنهم جميعا متفقين على أن المرحلة الانتقالية هي مرحلة عبور من فترة حكم سابقة إلى فترة حكم يتطلع إليها الجميع .. فترة ديمقراطية حرة ليس فيها هيمنة لأحد".

وفيما يتعلق بتشكيل مجلس سيادي مدني للإشراف على المرحلة الانتقالية، قال البرهان إن "الحوار مستمر في هذا الشأن (فيما يتعلق) بتكوينات المجلس.. مجلس سيادي.. مجلس عسكري مختلط.. مجلس عسكري بصلاحيات محدودة.. الحوار مستمر في ذلك".

واعتبر البرهان أن "تشكيل حكومة ذات كفاءات وطنية هي المخرج، وجزء كبير من القوى السياسية لديها نفس المقترح". وتابع: " نفضل أن يتم كل أمر بالتشاور اذا كان مع القوى السياسية الأخرى أو المجلس العسكري.. أي انفراد بالقرار لديه مخاطر غير معروفة العواقب.. قد تحصل انشقاقات في أطراف أخرى وجهات أخرى تعلن نفس الإعلان.. فهناك مخاطر .. يجب أن يتم كل أمر بالتوافق والتراضي".

وردا على دعوات إفريقية ودولية بتسليم السلطة إلى حكومة مدنية، قال البرهان: "نحن نعمل حسب احتياج الشعب ورغبة المواطنين.. إذا اقتضت الضرورة في أن يذهب المجلس العسكري اليوم.. سيذهب المجلس العسكري اليوم".

وأوضح إنهم "طلبوا نقل السلطة إلى الشعب بأعجل ما يمكن .. وأوضحنا لهم أنه مطلبنا أيضا". وفيما يتعلق بالوضع الاقتصادي، وصفه البرهان بـ"المتردي"، قائلا:"لا شك أن النظام السابق كان له دور أساسي في تردي الأوضاع الاقتصادية وهذا رأي الشارع ورأي الشعب".

وعبّر البرهان عن تفاؤله بتحسن الاقتصاد، قائلا: "الآن بجهود بعض الأخوة وبعض الأصدقاء وبعض الأشقاء.. الأخوة في السعودية والإمارات ومصر.. وبعض الجهود المقدرة، يمكن أن نخرج من هذا المأزق الاقتصادي".

وأضاف أن السودان أيضا "بلد غني بثرواته وغني بشعبه وإمكانياته التي تستطيع أن تنهض وحدها".

وتوقع البرهان أن يتم حل اللجان المتخصصة التي شكلها المجلس العسكري بمجرد تشكيل حكومة مدنية، مشيرا إلى أن دور المجلس سيقتصر حينها على "الواجبات الأمنية ورقابة ردود الأفعال المتباينة والسير بالحكومة الانتقالية إلى بر الأمان".

وقال إنه سيجري التوافق على صلاحيات المجلس العسكري بعد التوصل لاتفاق بشأن تشكيل الحكومة المدنية.

 

 

الخرطوم - سلام ميديا

 

أكد الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان ، رئيس المجلس السيادي أن السودان مع الحل السياسي للأزمة اليمنية، ومع إعادة الهدوء في اليمن، وهذا لن يتم بمعزل عن رؤية الحل السياسي، فالوجود العسكري الحالي ضمن قوات التحالف العربي لإعادة الشرعية في اليمن.

وأضاف - وففا لـ الشرق الأوسط - أن بقاء القوات السودانية أو عودتها من اليمن مرهون بما يمكن أن يتحقق واقعياً بشأن الحل السياسي، بما يحقق المصلحة التي أدت لتكوين التحالف.

وأوضح البرهان، أن الأسر واحد من إفرازات الحروب وواحد من نتائجها المتوقعة بين أي طرفين، وقطعاً طالما هناك أسرى سيتم العمل على إستعادتهم .

 

الخرطوم ناهد محمود
أعلن الصندوق القومى لتأمين الصحي لفرع ولاية وسط دارفور زلنجى عن انطلاقة مخيم الاذن والانف والحنجرة خلال الايام القادمةبواسطة فريق طبى مكون من 5 أطباء من اجل توطين العلاج داخل معسكرات النزوح، فيما أعلن الصندوق عن إعادة تأهيل مستشفى نيرتيتى إضافة إلى توفيرالأجهزة والمعدات واستبقاء الاطباء فيما كشف القطاع الجنوبى تأمين الصحى فرع ولاية شرق دارفورمحلية ابو جابرة عن تنظيم يوم علاجي بوحدة جوغان الإدارية يستهدف عدد217 مواطن من الرحل وهذا فى إطار الاهتمام بهذه الشريحة .
فى سياق اخر اعلن مدير الصندوق القومى فر ع ولاية النيل الاز رق د محمد صلاح اكتمال لترتيبات الانطلاقة يوم علاجى للعائدين من معسكرات النزوح بدولة إثيوبيا بعد توقيع اتفاقيةالسلآم استهدف البرنامج عدد564 مريض اضافة الى توفير صيدلية مجانيةمتكاملة وعيادات نساء وتوليد واسنان ومعمل وكشف من قبل عددمن الاختصاصيين

الصفحة 1 من 124

عن سلاميديا

هذا الموقع الالكتروني تعود ملكيته الي مؤسسة سلاميديا، يعرض هذا الموقع الاخباري محتوي باللغتين العربية والانجليزية. انه موقع اخباري محايد وغير منحاز الي اي طرف او جهة، يقدم خدماته لجميع السودانين والمهتمين بالشأن السوداني من سكان العالم بالقضايا ذات الطابع المحلي، الاقليمي والدولي.

تابعنا علي

All Rights Reserved © 2020 Salaam Media - Powered by Moon Media