ابحث عن شئ

في اليوم العالمي للمخدرات ...هل تسهم الجهود الشرطية في الحد من انتشارها؟؟؟؟

تقرير:سلام ميديا

يصادف اليوم الجمعة السادس والعشرون من يونيو الاحتفال باليوم الدولي لمكافحة إساءة استعمال المخدرات والاتجار غير المشروع بها .وهو يوم عالمي أقرته الأمم المتحدة بغرض مكافحة إساءة استعمال المخدرات  والاتجار غير المشروع بها.
ويتم الاحتفال بهذا اليوم في يوم 26 يونيو من كل عام، منذ عام 1988، بعتبر هذا التاريخ يتم الاحتقال بلين زيكسيو لإحياء ذكرى تفكيك تجارة الأفيون في هومين تاون، وغوانغدونغ، قبل حرب الأفيون الأولى في الصين. تم رفع قرار الاحتفال بموجب قرار الجمعية العامة للأمم المتحدة الصادر برقم  42 / 112 وتاريخ 7 ديسمبر عام 1987.
يؤكد موضوع اليوم الدولي لمناهضة تعاطي المخدرات والاتجار غير المشروع لعام 2020م "معرفة أفضل لرعاية أفضل" على الحاجة إلى تحسين فهم مشكلة المخدرات العالمية وكيف ستؤدي المعرفة الأفضل بدورها إلى تعزيز تعاون دولي أكبر لمواجهة تأثيرها على الصحة والحكم والأمن.
ويشجع مكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات و الجريمة جميع الأفراد والمنظمات الخيرية والقطاع الخاص والدول الأعضاء على الاحتفال بهذه المناسبة والمشاركة في حملته على وسائل التواصل الاجتماعي، ويدعوهم إلى الاستفادة من الموارد التي أتاحها لذلك الغرض.
وتشير الاحصاءات إلى ان المخدرات تحصد ما يزيد عن 250 الف شخص سنوياً في العالم بسبب الحوادث المرورية جراء المخدرات لتاثيرها على الصحة النفسية والعقلية .
جهات عدة ومراكز معالجة الأدمان والعيادات قرعت ناقوس الخطر، ونبهت الأسر من مغبة انزلاق أبنائهم الي أتون المخدرات. وتجئ إحتفالية هذا العام العام تحت شعار(كلنا ضد تعاطي المخدرات ).

قانون رادع

وفي إحتفالية اليوم العالمي للمخدرات الذي نظمته مفوضية العون الإنساني ومنظمة بت مكلي القومية أمس برعاية قوات الدعم السريع بالتعاون مع الإدارة العامة لمكافحة المخدرات كشفت رئيسة المنظمة د:لبنى على محمد لدى مخاطبتها الإحتفالية عن تعاطي 70% من المشردين لمادة السلسيون وفقا ًلدراسات و التى تقع تحت المادة 78من القانون الجنائي كمادة كحولية ، وطالبت لبنى بسن قانون رادع للحد من الترويح لهذه المادة متسائلة عن الجهة التى تقوم بترويجها .ودور التامين الصحي في علاج الادمان .كما طالبت الدولة بتخصيص مستشفيات خاصة لعلاج الإدمان .
واوضحت بأن دور المنظمة يقوم على الحماية ونشر الوعي ، وانهم في حوجة لآليات للتحليل الكيد)موضحة بانه عبارة عن شريطين لتوضيح اذا كان الشخص متعاطي أم لا .
آفة العصر

وناشدت لبني الجهات المسؤلة بالوقوق مع المنظمة لمحاربة أفة العصر خاصة وانها أصبحت أكبر مهدد للشباب من الجنسين ، ودعت الأسر للمراقبة والمتابعة اللصيقة للأبناء خاصة الفتيات حتى لاينجرفوا في وراء المخدرات ،وكشفت عن خطتهم الرامية لتنفيذ مشروعيين جديدين خلال العام الحالي متمثلة في معالجة قضية المشردين باعتبارهم وقود الثورة ولمعرفة اي نوع من المخدرات يتعاطوه ،بجانب التركيز على الشباب مع بداية العام الدراسي

إنعدام مركز متخصص

ونبهت لتفشى ظاهرة المخدرات بصورة كبيرة وسط الشباب ،منوه لحجم التردد الكبير للأسر قائلة (وصل ذروته ) ، مشيرة لتردد 395 شاب وشابة للمنظمة بتعاطي جرعات زائدة ، معربة عن أسفها لعدم وجود مركز متخصص للحالات الخاصة وعدم ادخالهم مجاناً، الا لمستشفى عبد العال الادريسى وبإجراءات عقيمة فضلا ًعن تلقي إتصالات أسرية ما بين (15-18)حالة قومية يومياً،وكشفت عن دخول أنواع جديدة من المخدرات المتمثلة في الهيروين والكوكايين وكريستال لولاية الخرطوم ،واخرى بمناطق التعدين بولاية نهر النيل ،مشيرة للفت إنتباه الجهات المسؤولة منذ العام 2016 من استيطان المخدرات بكلومبيا
.
برامج تأهيلية وإصلاحية

وعددت لبنى دور المنظمة تجاه رعاية المشردين بالتوعية والإيواء فضلاً عن تقديم العديد من البرامج التاهلية والإصلاحية لهذه الشريحة ،وكشفت عن تدريب 110 من الكوادر لمعرفة ملامح الإدمان خاصة وأنها أصبحت غير عادية كالبنقو اضافة للشراكة مع الدعم السريع في العديد من الأعمال بعدد من الولايات.

انواع خطيرة

من جانبة أعلن مدير الإدارة العامة لمكافحة المخدرات العميد محمد عمر عن سن قانون جديد رادع للمروجين والمتاجرين بالمخدرات تصل لعقوبة الإعدام . كشف عن خطة الإدارة الرامية لتغيير القانون من اجل المكافحة ، أقر بانتشار المخدرات بصورة كبيرة في البلاد ،مشيراً لدخول أنواع من المخدرات أخطر من البنقو باحجام صفيرة تؤدي للوفاة ،وأكد على الجهود المبذولة من الجهات ذات الصلة بأعمال المكافحة للقضاء على هذه الآفة ، كما كشف عن المساعي الجارية المتمثلة في التوعية والوقاية عبر المحاضرات بجانب ضبط التجار والمروجين والمتاجرين وخفض الطلب .

حبوب مخدرة

من جانبه أكد ممثل الدعم السريع المقدم آدم محمد صالح علي دور الدعم السريع الكبير في أعمال مكافحة ومحاربة المخدرات ،مشيرا لمساهمتم الكبيرة في ضبط العديد من الحبوب وغيرها من انواع المخدرات .وشدد على اهمية تضافر الجهود واكد علي دعمهم ووقوفهم مع منظمة بت مكلي والاجهزة الامنية والشرطية لحماية الحدود ومكافحة الجريمة العابرة عبر الحدود .

Pin It

عن سلاميديا

هذا الموقع الالكتروني تعود ملكيته الي مؤسسة سلاميديا، يعرض هذا الموقع الاخباري محتوي باللغتين العربية والانجليزية. انه موقع اخباري محايد وغير منحاز الي اي طرف او جهة، يقدم خدماته لجميع السودانين والمهتمين بالشأن السوداني من سكان العالم بالقضايا ذات الطابع المحلي، الاقليمي والدولي.

تابعنا علي

All Rights Reserved © 2020 Salaam Media - Powered by Moon Media