ابحث عن شئ

حمدوك يوكد دعم حكومته للقضايا البيئة

الخرطوم ناهد محمود

 أعلن د. عبد الله حمدوك رئيس مجلس الوزراء التزام حكومته بتنفيذ ما جاء في تقرير حالة البيئة بالسودان مستهديا بالمؤشرات التي وردت واكد دعمه للقضايا البيئية لارتباطها بالتنمية المستدامة والسلام .
وثمن خلال حفل إطلاق التقرير الأول لحالة البيئة و التوقعات البيئية للسودان 2020 م بفندق السلام روتانا جهود الخبراء الذين عملوا علي إعداد التقرير خاصه وانه يوفر معلومات لدعم متخذي القرار ومرجعا فيما يلي الاهتمام بالبيئة والموارد الطبيعية والمحافظة عليها والاستفادة منها للجيل الحاضر والأجيال القادمة . وأشاد بمساهمة الشراكات الخارجية والداخلية لإعداد وتمويل التقرير وقال نطمح للمزيد من التعاون مع المجتمع الدولي لتحقيق أهداف التنمية المستدامة في السودان، والمزيد من الإسهامات الخارجية والمحلية للإسهام في القضايا المتعلقة بالبيئة.
: من جهته قال مدير مشروع ادابت راجو سوكار ان اطلاق تقرير البيئه جاء بعد تحولات كثيره اثرت علي الوضع البيئي مشيرا الي ان المشروع بدا في مطلع ٢٠١٧ مؤكدا اعتماد البرلمان السوداني انذاك لمشروع التقرير
واشار الي ان السودان مر بتحديات كثيره لاطلاق هذا التقرير كما اكد ملكية الحكومة للتقرير واحقيتها في اجراء التعديلات خاصه وان السودان يشهد انتقال سياسي ومستقبل واعد يمكن ان يتجاوز الازمه الاقتصادية التي تواجهه والتغلب علي المشاكل التي تواجه الزراعه وزاد: هذا التقرير سيحدث النمو المستدام.
فيما اكدت د. لويز ولكر مديرة التنمية بوكالة المعونه البريطانية ان السودان هو الدولة السادسه الاكثر تأثر بالتغير المناخي في العالم وشددت علي ان يكون التغير المناخي والبيئه من صميم القضايا الاساسية التي لابد الاهتمام بها لذلك عملت المعونة البريطانية للمساعدة في اعداد التقرير وقالت ينبغي التعرف علي الموارد الطبيعية والتدهور الذي يصيب البيئة والتعرف علي المجتمعات الاكثر تضررا
واشارت الي ان المعونه البريطانية تعمل من اجل مستقبل السودان فقد تم اعداد وسائل للتعرف علي حال واوضاع البيئة والاثار الناتجة عن التدهور البيئي ولفتت الي انهم يعملوا كوكالة علي مساعدة المجتمعات في شرق السودان للحصول علي الضروريات الاساسية وتوقعت ان ترتفع درجات الحرارة في السودان الي (٣) درجات بحلول ٢٠٥٠ وقطعت بندرة الموارد الطبيعية خاصه المياه لذلك لابد للتعاون مع المجتمعات المختلفه لاستشعار الخطر خاصه واننا نشهد خسائر في الارواح جراء التدهور البيئي والتغير المناخي
واعلنت عن التزام المعونه مع كل الجهات ذات الصله للقيام بعمل موحد للحد من آثار التغيرات المناخية وحماية كوكب الارض وتقديم العون في المجتمعات المختلفة والاستثمار في الطاقة الشمسية .
وعلي ذات السياق وصف قاري لويز مدير قسم ادارة الازمات ببرنامج الامم المتحدة للبيئة الوضع الحالي للبيئة بالهش وزاد: نري اخطار كثيرة محدقة بنا من جفاف وارتفاع سطح البحار والجفاف والزحف الصحراوي وحمل الحكومات مسئولية مصير مواطنيها وذلك عبر تنفيذ السياسات بصورة صحيحه وقال اصبح السودان اكثر تفهما لقضية البيئة للتنمية المستدامة لافتا الي استنزاف الموارد واستخدامها بصورة سيئة مما خلف الفيضانات والجفاف مشيرا الي ان التقرير يساهم في اصلاح البيئه في السودان وتوفير فرص' جيدة لحل المشاكل .فيما اكد الامين العام للمجلس القومي للبيئة بروفسير راشد مكي ان اطلاق التقرير خطوة مهمه من خطوات الالتزام البيئي لحكومة الفترة الانتقالية وحرصها علي حماية البيئة وتحقيق التنمية المستدامة مشيرا الي ان التقرير تجاوز كل التحديات والعقبات التي مر بها .

Pin It
Tags:

عن سلاميديا

هذا الموقع الالكتروني تعود ملكيته الي مؤسسة سلاميديا، يعرض هذا الموقع الاخباري محتوي باللغتين العربية والانجليزية. انه موقع اخباري محايد وغير منحاز الي اي طرف او جهة، يقدم خدماته لجميع السودانين والمهتمين بالشأن السوداني من سكان العالم بالقضايا ذات الطابع المحلي، الاقليمي والدولي.

تابعنا علي

All Rights Reserved © 2020 Salaam Media - Powered by Moon Media