التجمع الديمقراطي للصحفيين يتضامن مع نعمة الباقر

 

الخرطوم سلاميديا

اعلن التجمع الديمقراطي للصحفيين السودانيين تضامنه مع الصحفية نعمة الباقر، وقالت في بيان لها " يعلن التجمع الديمقرطي للصحفيين تضامنه الكامل ووقوفه مع الزميلة نعمة الباقر عقب نية الإنقلابيين مقاضاتها على خلفية التقرير الذي بثته قناة الـ CNN حول تهريب الذهب في السودان، وإدعاءهم تسللها إلى مواقع التعدين، وهم المتسللون فجرا والناس نيام لنهارات بلادنا المتعطشة للحرية والاستقلال والتحرر والانعتاق" وفيما يلي تنشر سلاميديا نص البيان كاملا

 التجمع الديمقراطي للصحفيين السودانيين

بيان مهم حول استهداف نعمة الباقر

بدايةً الرحمة والمغفرة لشهداء ثورة ديسمبر المجيدة وعاجل الشفاء للجرحى والمصابين والعودة الآمنة للمفقودين.

ظلت الصحافة المستقلة تتعرّض للخطر الدائم إذ أنها تعاني من تسلط الديكتاتوريات التي دأبت على اتباع ذات المنهج في حجب المعلومات لحماية الفساد والمفسدين ، وازدياد عمليات قمع حرية الصحافة واستمرار التهديدات التي تطال سلامة الصحفيين والمهنة.

الزميلات والزملاء 

 ونحن نشهد تظاهرات ومليونيات إسقاط وإنهاء الانقلاب لينطلق عهد التأسيس للديمقراطية والوصول للدولة المدنية الكاملة، يؤكد التجمع الديمقراطي للصحفيين إن أي محاولة من أي جهة لإرهاب الصحفيين ستجد منا الوقوف بقوة ومناهضتها بشدة وبكل السبل الممكنة باعتبار أن الحرية حق مكفول سنأخذه عنوة واقتداراً مهما طغت الديكتاتوريات وتجبّرت.

الزملاء والزميلات

 إن حرية الصحافة هي رئة الديمقراطيات ولسان حال الشعوب المقهورة من الأنظمة السياسية الديكتاتورية العاجزة عن حماية حقوق الحريات المكفولة عبر الدساتير والقوانين.

الزميلات والزملاء

 يعلن التجمع الديمقرطي للصحفيين تضامنه الكامل ووقوفه مع الزميلة نعمة الباقر عقب نية الإنقلابيين مقاضاتها على خلفية التقرير الذي بثته قناة الـ CNN حول تهريب الذهب في السودان، وإدعاءهم تسللها إلى مواقع التعدين، وهم المتسللون فجرا والناس نيام لنهارات بلادنا المتعطشة للحرية والاستقلال والتحرر والانعتاق.

 ونحن إذ نجدد كامل تضامننا مع الزميلة نعمة الباقر باعتبارها رمز سوداني نال من الجوائز ما رفع اسم بلادنا بأكثر من العسكريين ومن يسعون لإدانتها ، إلا إننا نثق كذلك ان هذا التضامن وموقف التصدي لن يكون بمعزل عن مجموعات الصحفيين الأخرى التي أكدت على الدوام أنه لا صوت يعلو على صوت المعركة، ويعجل بالوصول إلى نقابة الصحفيين درعهم الحامي وترسهم الصامد أمام أحلام الطواغيت الصغار مهما تكابروا..

عاشت الصحافة حرة مستقلة

التجمع الديمقراطي للصحفيين السودانيين

الخرطوم 3 أغسطس 202‪2 م

 

 

Pin It

موقع إخباري محايد وغير منحاز لأي طرف أو جه ويقدم خدماته لجميع السودانيين والمهتمين بالشأن السوداني

532 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع