وفد المعونة الأمريكية يزور معسكر كلمة للنازحين بجنوب دارفور

الخرطوم سلاميديا

زار وفد من المعونة الأمريكية معسكر كلمة للنازحين، يوم الأربعاء الموافق 16 نوفمبر 2022، للوقوف ميدانياً علي مجمل الأوضاع الإنسانية بالمعسكر.
وقال الناطق الرسمي باسم منسقية النازحين واللاجئين ادم رجال ان وفد المعونة الامريكية التقى بقيادات النازحين بالمنسقية العامة وإدارة الشيوخ والشباب والمرأة وآئمة المساجد والدعاة، وقدموا للوفد شرحاً وافياً عن المعاناة التي يعيشها النازحون في المعسكرات وركزوا على عدد من النقاط منها إرجاع الحصص الغذائية، لا سيما تغذية الأطفال والنساء الحوامل والمرضعات، والتغذية المدرسية للتلاميذ والتلميذات في معسكرات النازحين بدارفور.
وطالبوا ايضا بتدخل المنظمات العالمية لتقديم المواد غير الغذائية لمساعدة الذين تضرروا وتأثروا بالسيول والأمطار الغزيرة، وتقديم العون اللازم والمساعدات والاحتياجات المطلوبة، دعم المنظمات العاملة في المجال الصحي للقيام بدورها، وفتح مجاري المياه، وإصحاح البيئة، والرعاية الصحية الأولية في معسكرات النازحين بدارفور.
كما طالبوا عبرهم المانحين بحل مشكلة المعلمين والمعلمات المتطوعين الذين يعتمدون علي الرسوم الشهرية التي يدفها أولياء أمور التلاميذ والتلميذات في المرحلتين الإبتدائية والمتوسطة، وطلاب المرحلة الثانوية، وهم لا يملكون قوت يومهم، والبالغ عددهم 397 معلم ومعلمة، ويتقاضون مرتب شهري للفرد يبلغ 50.000 خمسون ألف جنيه سوداني، حيث يبلغ عدد المدارس الحكومية في معسكر كلمة 17 مدرسة، وعدد المدارس الخاصة 14 مدرسة، من بينها ستة مدارس خاصك للمرحلة الثانوية، ويبلغ عدد التلاميذ والتلميذات والطلاب في الثلاثة مراحل في المدارس الحكومية حوالي 37000 طالباً.
وطالب النازحون بتسليم مرتكبي جرائم الإبادة الجماعية والتطهير العرقي والجرائم ضد الإنسانية وجرائم الحرب إلى المحكمة الجنائية الدولية وعلي رأسهم المجرم/ عمر حسن أحمد البشير وقادة نظامه، وتوفير الأمن ونزع سلاح المليشيات بمختلف مسمياتها، وطرد المستوطنين الجدد من أراضي وحواكير النازحين واللاجئين حتى يتمكنوا من العودة إلي مناطقهم الأصلية بعد تعويضهم فردياً وجماعياً.
اضافة للحماية الدولية وفرض القانون الدولي الذي يحمي الضحايا، وتطبيق القرارات الدولية التي صدرت بحق النظام البائد.

 

Pin It

دقلو يستقبل مدير المخابرات الإثيوبي

 

الخرطوم سلاميديا

استقبل نائب رئيس مجلس السيادة، الفريق أول محمد حمدان دقلو،  بمكتبه اليوم، مدير جهاز الأمن والمخابرات الوطني الإثيوبي، تمسغن طرونة، بحضور مدير المخابرات العامة الفريق أول أمن أحمد إبراهيم مفضل.

وبحث اللقاء العلاقات الثنائية بين السودان وإثيوبيا، وسبل تعزيزها في المجالات كافة، بما يخدم مصالح شعبي البلدين الشقيقين.

وأشاد نائب رئيس مجلس السيادة، بمستوى التنسيق والتعاون الذي تشهده العلاقات بين البلدين، معرباً عن ترحيب السودان بتوقيع الحكومة الإثيوبية وجبهة تقراي، على اتفاق لوقف الحرب، والاتجاه نحو بناء السلام، مؤكداً دعمهم للجهود كافة التي من شأنها تعزيز الأمن والاستقرار في اثيوبيا.

من جانبه قدم مدير المخابرات الإثيوبية، تنويراً للفريق أول دقلو، حول آخر التطورات التي تشهدها بلاده، على ضوء الاتفاق مع جبهة تحرير شعب تقراي، مؤكداً أن بلاده تقدر عالياً جهود السودان الداعمة لتحقيق الاستقرار في إثيوبيا، مشيراً إلى أهمية تعزيز التعاون والتنسيق بين البلدين في المجالات كافة، بما يخدم مصالح الدولتين والمنطقة.

Pin It

مرصد حقوق الطفل تبتدر حملة إنهاء انعدام الجنسية

الخرطوم سلاميديا

نظمت مرصد حقوق الطفل في السودان بدعم من المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين لعدد كبير من الإعلاميين ورشة حق الطفل في الجنسية بدار الشرطة امس واعلنت عن ابتدار حملة (انا انتمي) لإنهاء انعدام الجنسية وسط المجتمعات المستهدفة والتنسيق مع الشركاء في الداخل والخارج وذلك بالتزامن مع الخطة العالمية في هذا الخصوص لتحقيق الأهداف.

وحثت الورشة حكومة السودان الانضمام إلى معاهدة اتفاقية الأمم المتحدة (١٩٥٤و١٩٦١) والمتعلقة بانعدام الجنسية وهي من بين أهداف عديدة لضمان حقوق الطفل في حياة كريمة.

وأوضحت الأستاذة أميمة مصطفى المدير التنفيذي لمرصد حقوق الطفل لدى مخاطبتها الورشة ان الحملة انطلقت في نوفمبر ٢٠١٤، وتهدف جنبا إلى جنب مع الدول والمجتمع المدني ووكالات الأمم المتحدة الأخرى إلى إنهاء حالة انعدام الجنسية حسب الخطة الموضوعة بحلول عام ٢٠٢٤.

 ونبهت إلى عدم وجود إحصائيات رسمية عن هوية الأطفال وسط اللاجئين والنازحين في الوقت الحالي وشددت على ضمان تسجيل الولادات بجانب توفير الحماية للمهاجرين عديمي الجنسية وتسهيل الحصول عليها مشيرة إلى أن عدد من السودانيين بالخارج يعانون من ذات المشكلة نتيجة الفرار من الحروب.

 

Pin It

اكثر من اربعون الف طن مساعدات امريكية من الذرة يصل بورتسودان

 

الخرطوم سلاميديا

كشفت وكالة السودان للأنباء (سونا) عن وصول   ( ٤٧،٨٩٣ ) طن من الذرة الى ميناء بورتسودان اليوم في إطار الدعم الأمريكي للسودان في مجال المساعدات الإنسانية. 

وكان في إستقبال الشحنة بالميناء السفير الأمريكي لدى السودان جون قودفري والوفد المرافق له من برنامج الغداء العالمي، وذلك بحضور المدير العام المكلف لهيئة الموانئ البحرية المهندس إبراهيم يوسف حيث أعرب السفير عن سعادة بلاده بمساعدة الشعب السوداني، مشيرا في ذلك إلى العلاقات المتطورة بين البلدين، إلى ذلك التقى السفير الأمريكي والوفد المرافق له بالمدير العام المكلف لهيئة الموانئ البحرية ونوابه بمباني السلطة المينائية ببورتسودان.

 واستمع الوفد إلى شرح مفصل حول عمل الهيئة وجهدها المتواصل في التطوير الفني واستجلاب الآليات والمعدات الحديثة لتحسين المناولة ورفع كفاءة الأداء بالتعاون مع الشركات العالمية المتخصصة في صناعة النقل البحري، كما استمع الوفد إلى تنوير حول دور هيئة الموانئ البحرية في استقبال المساعدات الغذائية المقدمة من الأمم المتحدة للدول الأفريقية غير المطلة على البحار.

Pin It

موقع إخباري محايد وغير منحاز لأي طرف أو جه ويقدم خدماته لجميع السودانيين والمهتمين بالشأن السوداني

198 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع