قوى الحرية والتغيير تجيز رؤيتها لانهاء الانقلاب

الخرطوم سلاميديا

عقد المجلس المركزي لقوى الحرية والتغيير اجتماعاً اليوم الأربعاء، ناقش فيه تطورات الراهن السياسي.
وقال المجلس المركزي في تصريح صحفي انه تابع مجهودات بناء الجبهة المدنية الموحدة التي تجمع جميع قوى الثورة، والمجهودات المبذولة للتنسيق مع أوسع قاعدة من القوى السياسية والاجتماعية التي توسع قاعدة الانتقال وتمتنه وفقاً لمشروع الإعلان السياسي من اجل تحول مدني ديمقراطي مستدام.
استمع المجلس المركزي لتقرير من المكتب التنفيذي حول سير العملية السياسية وما شهدته من تطورات على إثر المناقشات التي تمت مع الجانب العسكري حول مسودة الدستور الانتقالي التي نتجت عن ورشة اللجنة التسييرية لنقابة المحامين،

واوضحت الحرية والتغيير ان ما انتجه مسودة الدستور الانتقالي التي نتجت عن ورشة اللجنة التسييرية لنقابة المحامين من تفاهمات يمكن البناء عليه للوصول لحل سياسي يحقق غايات ثورة ديسمبر المجيدة.
وقالت الحرية والتغيير انهم (واضعين في الاعتبار التحديات والمزالق التي تحيط بالعملية، وبعد دراسة مستفيضة أجاز المجلس المركزي بالإجماع تصوراً تحت عنوان "نحو عملية سياسية ذات مصداقية وشفافية تنهي الإنقلاب واثاره وتكمل مهام ثورة ديسمبر المجيدة").
وقالت ان رؤيتها تقسم على مرحلتين وهي ( مرحلة الاتفاق الإطاري الذي يبنى على التفاهمات التي جرت بين قوى الحرية والتغيير والمكون العسكري وأطراف قوى الانتقال الديمقراطي والتي شملت ملاحظات الجانب العسكري حول الدستور الانتقالي الذي انتجته ورشة اللجنة التسييرية لنقابة المحامين، حيث يتناول الاتفاق الإطاري أهم القضايا التي شملتها هذه التفاهمات وهي إطار دستوري لإقامة سلطة مدنية ديمقراطية انتقالية تستكمل مهام ثورة ديسمبر) .
والمرحلة الثانية مرحلة الاتفاق النهائي ويتم فيه تطوير الاتفاق الإطاري بمشاركة جماهيرية واسعة من أصحاب المصلحة وقوى الثورة في اربع قضايا تشمل العدالة والعدالة الانتقالية، الإصلاح الأمني والعسكري، اتفاق جوبا لسلام السودان وإكمال السلام وتفكيك نظام ٣٠ يونيو

Pin It

تسجيل اكثر من 500 حالة اشتباه بحمى الضنك في شمال دارفور

الخرطوم سلاميديا

كشفت مديرة إدارة الطوارئ والوبائيات بوزارة الصحة ولاية شمال دارفور الأستاذة رحاب إبراهيم محمدين عن تسجيل ٥٩٢ حالة أشتباه بحمى الضنك خلال الفترة مابين الرابع عشر من سبتمبر الي الرابع عشر من نوفمبر الحالي من بينها ٣١٥ حالة موجبة و٢٣٥حالة شفاء وتسجيل حالة وفاة واحدة لطفل قادم من منطقة أم مراحيك الي جانب تواجد ١٣٦ عينة في معمل إستاك المركزي وثمانية حالات بعنابر العزل داخل مستشفيات مدينة الفاشر .

وقد أعلنت مديرة إدارة الطوارئ والوبائيات في تصريح صحفي اليوم الاثنين عقب الاجتماع الدوري للوضع الصحي بالولاية والذي ضم مدير عام وزارة الصحة وشركاء الصحة من المنظمات والجمعيات، عن تسجيل ٨٦٦١حالة إصابة بمرض الملاريا خلال الأسبوع الماضي من بينها ١٢حالة وفاه من بعض محليات الولاية المتمثلة في محلية الفاشر، الطويشة والطينة.
مبينا أن وزارة الصحة بالولاية خصصت عنابر داخل المستشفيات لاستقبال حالات تمهيدا لعزلها فضلا عن المتابعة اللصيقة للحالات من قبل الكوادر المعالجة بالمستشفيات .

واضافت رحاب بأن وزارة الصحة شرعت في تنفيذ عدد من الأنشطة لمحاربة الناقل بكل من محليات دار السلام ووحدة ابوزريقة ومحلية مليط بجانب انطلاقة حملة التفتيش المنزلي داخل مدينة الفاشر في إطار مكافحة الناقل في الطور الأولي .

فيما أقر المدير العام لوزارة الصحة بولاية شمال دارفور الدكتور محمد ادريس دليل خلال استماعه الي التقارير الفنية من الإدارات داخل الوزارة، بتزايد الحالات بصورة يومية رغم عدم تسجيل حالات لوفيات سوى حالة واحدة.
وقال دليل أن التحدي الأكبر للوضع الصحي بالولاية هو كيفية مكافحة الناقل في الطور الاولي فضلا عن صعوبة تنفيذ عملية التفتيش المنزلي داخل مدينة الفاشر وناشد مدير عام وزارة الصحة بولاية شمال دارفور المواطنين مساندة فرق التفتيش والرش للتقلص من البعوض الناقل للمرض في اقرب مدة زمنية .

هذا وقد شهدت مستشفيات الولاية خلال الاسبوعين المنصرمين اكتظاظ بالمرضى الي جانب عدم توفر الدواء مما زاد من المخاوف عند المواطنين بمدينة الفاشر ومناشدات بإعلان حالة الطوارئ بالولاية في ظل تكتم وزارة الصحة .

Pin It

اعلان حالة الطوارئ بوسط دارفور

وسط

الخرطوم سلاميديا

 اعلنت لجنة أمن ولاية وسط دارفور في إجتماعها الطارئ الذي أنعقد مساء اليوم برئاسة والي الولاية الأستاذ سعد آدم بابكر حالة الطواريء بجميع أرجاء الولاية لمدة شهر إعتباراً من اليوم الأحد 13 نوفمبر وذلك على خلفية تطور الأحداث التي شهدتها منطقتي "تكتكة" التابعه لمحلية وادي صالح و"جقمة الغربية" بمحلية بندسي خلال الأيام الماضية والتي أسفرت عن مقتل أكثر من 24 شخصاً وإصابة آخرين.

ونشرت وكالة السودان للأنباء تصريحا لوالي وسط دافور المكلف ان إعلان حالة الطواريء جاء بغرض الحفاظ على أمن الولاية وسلامة المواطنين خاصة عقب الإعتداء على لجنة المصالحات بالذخيرة الحية من قبل طرفي الصراع مما أدى إلى فشل محاولات الصلح بين الطرفين حتى الآن بعد عدة محاولات استغرقت خمسة أيام.

وأشار والي وسط دارفور إلى الإعتداء على عدد من الدُمر وحرقها بمحليتي وادي صالح وبندسي ونهب حوالي 12 محلاً تجارياً بسوق جقمة الغربية خلال تلك الأحداث إلى جانب إنتشار ظاهرة الدراجات النارية المسلحة بأكثر من شخص بالولاية بصورة عامة الأمر الذي يهدد الأمن والسلم الإجتماع وموسم الحصاد.

وأضاف إن لجنة أمن الولاية قررت منع التجمهر والإحتشاد القبلي بجميع محليات الولاية الجنوبية.

Pin It

الشيوعي يدعوا لبناء اقتصاد مستقل ومختلط

 

الخرطوم سلاميديا
كشف الحزب الشيوعي السوداني عن اجتماع جمعه بآلية وحدة قوى الثورة برعاية الشيخ محمد حاج حمد الجعلي (كدباس) وتوصل الاجتماع لبناء جبهة عريضة من قوى الثورة الحية.
وافاد الشيوعي في بيان له ان وفدا ضم بعض عضوية اللجنة المركزية اوضحت ان بناء الجبهة العريضة تبنى على اساس اسقاط إنقلاب 25 اكتوبر 2021، خروج المكون العسكري من العملية السياسية خروجاً نهائياً وشاملاً، أيلولة كل الشركات التابعة للأجهزة النظامية لولاية وزارة المالية وتشكيل حكومة الفترة الانتقالية مدنية بالكامل ( سلطة تنفيذية – سلطة تشريعية – سلطة قضائية)، اضافة للمحاسبة الجنائية والعدالة الانتقالية لكل الجرائم التي ارتكبت منذ إنقلاب 30 يونيو 1989 وبعد 11 ابريل 2019 وبعد إنقلاب 25 اكتوبر 2021 وحتى الآن والإلتزام بمبدأ عدم الإفلات من العقاب.
واضاف البيان كذلك ان البرنامج يتضمن تفكيك وتصفية نظام الإنقاذ وكل مؤسساته وإلغاء كل القرارات التي صدرت بعد إنقلاب 25 اكتوبر 2021 وعدم العودة للوثيقة الدستورية أغسطس 2019 ، مع دعم لجنة التفكيك بكل الاحتياجات اللوجستية والمالية والقضائية وغيرها، إعادة بناء اقتصاد وطني مستقل ومختلط يعمل على توفير حياة كريمة لجماهير الشعب السوداني وتنمية متوازنة على ضوء البرنامج الاسعافي والمؤتمر الاقتصادي الأول.
ووقع عن الحزب الشيوعي السوداني علي بابكر الكنين فيما وقع عن آلية وحدة قوى الثورة الشيخ محمد الامين احمدانة.

Pin It

موقع إخباري محايد وغير منحاز لأي طرف أو جه ويقدم خدماته لجميع السودانيين والمهتمين بالشأن السوداني

227 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع